Get Adobe Flash player
أخبار وتقارير | ثقافة | آراء ومقالات | وثائق | روابط |
| اتصل بنا | من نحن |


الرئيسية > أخبار وتقارير > Print, Email and Share

الاحمد : خلافات 'حماس' الداخلية وتعطل انتخاباتها تنعكس على المصالحة

التاريخ: 2013-03-04

  

 
رام الله - دعا المسؤول عن ملف المصالحة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الاحمد ، مساء امس، الى ثورة شعبية ضد الطرف الذي يسعى لتعطيل تنفيذ اتفاق المصالحة الوطنية حتى لو كانت هذه الثورة ضد حركة فتح.
وقال الاحمد في لقاء على فضائية تلفزيون فلسطين،:» الانقسام يدمر القضية الفلسطينية وعلى الفصائل الوطنية التصرف بضمير ومواجهة الطرف الذي يسعى الى تقويض اتفاق المصالحة الذي تم توقيعه».
ورأى الاحمد ان ما وصفها بـ» الخلافات» داخل حركة حماس وتعطل اجراء انتخاباتها الداخلية تنعكس بصورة مباشرة على امكانية انهاء الانقسام.
وقال:» انا مؤمن بالعمل من اجل تحقيق انهاء الانقسام واعمل بكل جدية لاتمام هذه الخطوة لكنني اضع يدي على قلبي بسبب محاولات البعض لعرقلة انجاز هذا الهدف».
وألمح الاحمد الى وجود بعض القوى التي تعمل من أجل استمرار الانقسام كونه يتعارض مع مصالحها الذاتية والفئوية، الأمر الذي يستدعي العمل الجدي من أجل مواجهة هذه القوى التي تخدم التوجهات الاسرائيلية التي تعمل من أجل إدامة الانقسام وتقويض السلطة الوطنية.
وقال الاحمد:» سلطة وطنية جدية تحت الاحتلال أمر مستحيل ومن يريد بقاء الاحتلال فمن مصلحته استمرار الانقسام لخدمة الاحتلال الذي ساهم في وضع الشروط الموضوعية للانقسام واستمراره».
واضاف :» انهاء الانقسام يهم كل فلسطيني وكل مواطن عليه التصدي لمن يريد بقاء الانقسام»، مشددا على اهمية الاحتكام لما تم التوقيع عليه وتطبيق بنود المصالحة.
وقال:» لا يوجد شيء الآن للتفاوض والحوار بل المطلوب هو التنفيذ والمهم ماذا وقعنا وكيف ننفذه».
 
 





اشترك في قائمتنا البريدية
بريدك الالكتروني:
  اشتراك
  الغاء الاشتراك



© جميع الحقوق محفوظة، مركز الاعلام الفلسطيني 2014